|''|منتدى شمعه حياتي|''|


 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» الوفاء للوافين
الإثنين 16 مارس - 13:32 من طرف ماريتا

» موقع تصميم جرافيك و لوجوهات و فلايرات رائع
الثلاثاء 26 نوفمبر - 17:18 من طرف fsulaiman

» قصيدة القلب موجوع
الأربعاء 3 أبريل - 4:38 من طرف ❁בִʟ̤ɾʅɹ̣gɹ̇❁

» طريقه احترافيه لزياده عدد المشاركات:
الثلاثاء 29 يناير - 22:36 من طرف ❁בִʟ̤ɾʅɹ̣gɹ̇❁

» ماجستى ستايل
الإثنين 21 مايو - 19:53 من طرف ❁בִʟ̤ɾʅɹ̣gɹ̇❁

» برنامج الفوتوشوب 8 عربي
الثلاثاء 20 ديسمبر - 20:31 من طرف سامى الحسينى

» وصل اعلانك لاكبر عدد من المهتمين
الأحد 4 ديسمبر - 3:14 من طرف زائر

» ملاذ الروح
الأربعاء 30 نوفمبر - 21:14 من طرف زائر

» اجمل موقع اسبيس جليتر الرسوم المحركه الأجنبي
الثلاثاء 22 نوفمبر - 5:29 من طرف زائر

» ماهو شعورك عندما ترى امك تبكي ؟؟؟؟ دع قلمك يعانق الحرية فإختلاف الرأي لا يفسد من الود قضيه
الإثنين 21 نوفمبر - 19:47 من طرف زائر

» اغاني ألبوم يارفيق الذوق مصوره لـــخالد عبد الرحمن 2011
الأربعاء 16 نوفمبر - 9:06 من طرف زائر

» برنآمج SWisHmax بإصدآرهـ الثـآلـث ^-^
الثلاثاء 8 نوفمبر - 1:09 من طرف ابراهيم حامد

» مطلوب وكلاء ... منتج استهلاكي معروف ومشهور
الإثنين 31 أكتوبر - 11:40 من طرف مايا ياسين

» ماجور ياللي من فراقك تعلمت
الأربعاء 26 أكتوبر - 19:58 من طرف زائر

» قصيده تعبر عن حاله بكل المعاني
الأربعاء 26 أكتوبر - 19:46 من طرف زائر


شاطر | 
 

 وحيد القرن وشركاه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
❁בִʟ̤ɾʅɹ̣gɹ̇❁
المدير العام
المدير العام
avatar

البيانات :
تقيم العضو : 300
العمر : 30

مُساهمةموضوع: وحيد القرن وشركاه   الجمعة 25 ديسمبر - 17:12

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
المعلق :

طنان من الغضب قد حملتهما حوافره، إنه الوزن وقرون كالخناجر العملاقة ورشاقة في قدميه وأسرع من عدّاء محترف إنه حيوان وحيد القرن قوة لا يمكن الاستهانة بها، حتى الأسود لا تجرؤ على مهاجمته ولكن القرن بعينه الذي يحميه هو في الوقت نفسه سبب سقوطه فريسة بيد الإنسان يقع وحيد القرن تحت ضغوط الصيد لدرجة ربما تؤدي إلى اختفائه من البرية في السنوات المقبلة.

يوجد نوعان منه في إفريقيا الأسود والأبيض وكلاهما يشترك في نفس الهموم، إن آخر معقل لحيوانات وحيد القرن هو مرتفعات نتال في جنوب إفريقيا حيث يشعر بالأمان في تلالها الدائرية المنحدرة وأوديتها السحيقة.

إن حيوان وحيد القرن الصغير يبقى ملاصقًا لأمه فهو في مثل هذا العمر يهاب الأسود والحيوانات المتوحشة الأخرى ومع ذلك ففي مثل هذه الأراضي العشبية المتموجة تجد الأسود لها صيدًا سهلاً هناك.

تعود تسمية وحيد القرن بالأبيض للبس وقع فيه المستوطنون الإنجليز عندما أتوا إلى هنا فالأفارقة سموه ويت أي واسع نسبة إلى فمه الواسع لا إلى قرنه، واقترح البعض تسميته بوحيد القرن ذي الشفة المربعة وهذا بالفعل وصف صادق ولكن في ضوء ذلك سيدعى وحيد القرن الأسود ذا الشفة المدببة والتي تقارب في حجمها اللقمة، على كل حال فالتسمية بالأسود والأبيض ستبقى، سيخبرك الناس بأن وحيد القرن الأسود أكثر عدوانية من الأبيض وإذا ما قام الأبيض بأي هجوم فالاحتمال الكبير هو أن يكون هذا الهجوم خدعة.

ويعيش وحيد القرن الأسود حيث تكون الغابة كثيفة ويمشي رافعًا رأسه أكثر من وحيد القرن الكاركادن الأبيض لكنه يفتقر إلى الحدبة المميزة على كتفيه، إلا أن شفته المدببة تُرَى بوضوح عن قرب.

وبدلاً من أن يرعى وحيد القرن الأسود فإنه يأكل الأغصان والأوراق الغضة عن الشجرة وحتى من شجرة الأقاقية الصمغية الشوكية الضارة، والتي تشبه في شكلها خلطة من السيقان أو الأسلاك الشائكة.

حيوانات أخرى مثل الأنبالا تأكل طعامها برقة من بين الأشواك، وتستعمل حيوانات الزراف ألسنتها للحصول على الأغصان من أعلى الشجرة حيث يكون الشوك هنالك أقل هولاً، ولا توجد كياسة الزرافة عند وحيد القرن الأسود فهو يلتهم الغصن بأكمله وبشوكه.

تستطيع إناث وحيد القرن الأبيض أن تشارك في الرعي في أراضٍ أخرى والتي عادة ما تتداخل في بعضها البعض باستطاعة الإناث التجوال في أراضي الذكور هذه الأراضي يدافع عنها بعنف ولكن فقط من تعدي ذكور أخرى.

إن الثور المسيطر يترك إشارات إنذار على الأرض لمن تسول له نفسه أن يكون معتديًا أو متجاوزًا أراضيه، تتجاهل الإناث علامات الملكية هذه ولكن الويل لكل ذكر غريب يحاول أن يتجاوز هذه الإشارات.

العراك هو محاولة استعمال القوة والوزن، ولكن في الواقع هو أكثر من ذلك، إنه استعمال الخطط الجيدة حتى لا يصاب أحدهما بجرح بليغ.

وبوزن مشترك لكلاهما يعادل أربعة أطنان فإن صراعها يهز الأرض، احتمال الفوز يميل إلى الحيوان الداكن، الحجم ليس كل شيء يبدو أن العزيمة والمهارة قد وضعت الخصم ذا اللون الفاتح في المقدمة، وكأنثى تراقب الوضع في المنطقة المتنازع عليها فقد مال الوضع إلى جانبه في السيطرة على هذه الأرض.




إن مثل هذا العراك الطويل هو أمر نادر ولكن في فصل التناسل ربما يحاول ذكر غريب أن يغزو أرض غيره ولكن صاحب الأرض عادة ما يكسب هذا العراك الذي فرض عليه، والسبب الوحيد الذي يبقي هذه الأرض في حمايته هو أن يتزاوج بالإناث المتجولة فيها، حاملاً آثار المعركة فإن المنتصر هذا ينضم إلى أنثى قريبة تحمل اسم مامالونق هورن وسبق أن فقدت عجلها قبل أشهر وقريبًا ستكون في حالة تناسل وهكذا فإن المنتصر سيحافظ على بقائها في منطقته.

إن هذه المهمة ليست بالسهلة هنالك مطلق الحرية للإناث في التجوال في أراضي الذكور لكنها ليست على استعداد دائم للتزاوج وكذلك لا يستطيع الذكر إرغامها على ذلك مهما بذل من براعة في إثبات ملكيته للأرض، في منطقة مجاورة توجد أنثى لها عجل نضج نضوجًا تامًا لكنه ما زال يعتمد على أمه وبالتالي فهذه الأم لا تريد التزاوج ولا البقاء هنا تستشيط غضبًا فهي على استعداد وقادرة على أن تبعد الذكر عنها وتنتهز أول فرصة للهرب.

وبعد أسابيع فإن الفائز في معركة السيطرة على الأرض أصبح لديه فرص النجاح أكثر على بقاء ماما لونج هورن بجانبه، ومن نافلة القول: إنها هي التي قررت البقاء.

هذا عجل صغير يراقب عن كسب لقد تعلق بماما لونج هورن، إن العجل اليتيم ذا السنتين من العمر في فضول، لكنه يبتعد مسافة محترمة عن الثور الذي هو في وضع تزاوج ولو كان هذا العجل ولدها لكانت أكثر عدوانية.

حيوانات وحيد القرن لا أعداء لها في عالم الطبيعة والبراري، ساقت شتاء الشمال طيور اللقلق جنوبًا من أوربا لتشارك في صيف إفريقيا وتعدى درجة الحرارة في آخر الصباح الثلاثين درجة ومعظم حيوانات السافانا ومن بينها حيوانات وحيد القرن تواقة لزيارتها اليومية للماء.

عندما تطفئ حيوانات وحيد القرن ظمأها تمضي وقتها بالنعاس في الظل اتقاء لحرارة النهار، إن حفر الماء هي أمكنة عامة حيث تتجمع الإناث حولها مبتعدة عن المناطق وضغوطها، وليس غريباً أن يجتمع ثلاثة أو أربعة منها أو حتى أكثر هنا في ظل شجرة منعزلة، وربما تكون حفرة الماء للجميع، لكن الذكر المسيطر يقوم بزيارات تفقدية منتظمة لهذه الحفر فهي تعد بالنسبة إليه كمركز لمقاطعته، ويترك هذا الذكر آثاره على العشب، لكن الإناث الناعسة تحت الشجرة لا تعطيه أي اكتراث ولكن أي ثور أقل منه شأنًا سيتنحى عن طريقه.

قانعًا بأن حدوده أصبحت معلمة بشكل واضح فإن هذا الثور يركن للتمرغ، لا توجد غدد لفرز العرق لدى حيوانات وحيد القرن كما أن سطح جسمها صغير بالنسبة إلى حجمها ولهذا فهي بحاجة إلى مساعدة كي تكسر حرارة الصيف، إن الماء البارد يبرد جسم وحيد القرن كما أن طبقة الطين على جلده تمتص الحرارة عندما تجف ربما تستغرق هذه العملية أكثر من ساعة وأحياناً عندما يكون الطين سميكًا جداً حيث يحبس فيه حيوان وحيد القرن عند التمرغ وربما يلاقي حتفه.

يبقي الطين جلد حيوان وحيد القرن ناعمًا وطريًا ويمنع الشقوق التي تسمح بدخول البكتيريا لكن هذا الطين يعمل أكثر من ذلك فعندما يجف ويصبح قشرة يحبس حشرات وطفيليات خارجية أخرى من على جلده وبالتالي من السهل مسحها أو كشطها وفي كل منطقة مصانة أمكنة محببة للحك أكانت أشجارًا ساقطة أو صخورًا مصقولة من كثرة الحك.

كل جزء من جسم وحيد القرن نُظف جيدًا إذ أن هذا الحيوان يستمتع ويشعر برفاهية التدليك الذاتي، وحيد القرن يستعمل عدة طرق لوضع علامات لحدوده.




كل أمكنة هذه المزابل تداس من قبل وحيد القرن بوضع أقدامه كعلامة لملكية الأرض على طول حدودها، وتجلب المزبلة مخلوقات عديدة أخرى في السافانا، تأتي الفراشات بحثًا في الرطوبة ولكن المستفيدة الحقيقية هي الخنافس، يوجد تسعون صنفًا من حشرات داخلي المزابل زوجان منها يجمعان كرة من الروث ويدحرجانها بعيدًا إلى موقع يختارانه حيث يحفران جحرًا عميقًا في الأرض.

عادة ما تقوم الذكور بدفع كرات الروث وحفر الجحر وتكمل الإناث المشوار عندما تحين الفرصة لحفر جحر التفقيس أو الاستيلاد في قعر هذا الجحر، وتضع الخنفسة بيضها بجانب كرة الروث حتى يتثنى ليرقاتها الحصول على الطعام الكافي عندما يبدأ التفقيس، وللخنافس حاسة شم غير عادية إذ باستطاعتها تحديد موقع مزبلة جديدة عن بعد باتجاه الريح عندما تطير بحثًا عن الطعام لأنفسها ولذريتها، ونتيجة لذلك فإن الروث الجديد يغطى بكتلة هائلة من الخنافس الجائعة ويتكرر العراك بين الخنافس أحيانًا بسبب السيطرة على المذابل وأحياناً أخرى على الإناث، كثيراً ما يهاجم زوج في حالة تزاوج من قبل ذكور تبحث عن شريكة لها.

ربما تكون المعركة شرسة فنرى أرجلاً مزقت مع أن الخنافس تكاد ألا تكون قادرة على قتل بعضها، لا تضع خنافس المذابل كلها بيضها في أعماق سطح الأرض بعضه يترك بيضه في المذبلة حيث تحفر اليرقات حفرا لها في الأرض عند بدء التفقيس وحتى يتم التفقيس فإن هذا البيض يبقى عرضة وهدفًا للطيور المارة، زوج من طيور أبو منجل ذو الأرجل الطويلة قد أزعجته صيصانه الجائعة يستغل مثلها كوجبة طبيعية من على المزبلة.

هذا طائر الغرغر إنه ينبش في كومة المزبلة القديمة.

إن المرحلة الأخيرة لإعادة الغذاء لحيوان وحيد القرن الأبيض للبيئة تقوم به الفطريات التي تنمو في التربة الغنية من البذور والجراثيم التي تحتويها المزابل وتنتشر حيوانات وحيد القرن هنا في المرتفعات،الأم وابنتها تحيان بعضهما البعض بفرك الأنف ويسمح لابنة وحيد القرن بلقاء أمها حتى بعد إنجاب هذه الأم عجلاً آخر، والعرف هو طردها أما في الوقت الحالي فنرى الأم وابنتها تتجولان معاً كأعز صديقتين.

وحيوانات وحيد القرن الأسود تجول هنا وهناك بحثًا عن الطعام في الصيف الحار لا تبتعدان أكثر من خمسة إلى ستة كيلو مترات عن الماء وحالما ترتفع درجة حرارة النهار تعودان إلى مكانهما.

إن الوقت قد حان للعودة إلى حفرة النهر وعلى الحيوانات الأخرى أن تفسح لهما الطريق، إن حيوانات وحيد القرن الأسود أكثر رشاقة وخفة في المشي من حيوانات وحيد القرن الأبيض إلا أن كلاهما بحاجة إلى التمرغ يوميًا للحفاظ على صحتهما وبرودتهما.

هذان الحيوانان من وحيد القرن كان في بركة اليوم آثار الطين واضحة ولا مانع في ذلك فالجو حار ولا يمكن مقاومة إغراء الماء، تنتمي حيوانات وحيد القرن إلى فصيلة الحوافر كالخيول والتابير وتعرف بحيوان الأضلاف الغريبة، إذ من المتعارف عليه أن يكون للحيوانات خمس أصابع كبيرة إلا أنها فقط ثلاث في حافر وحيد القرن، وهنا في البركة لها حليف من مجموعة حيوانات أكثر عراقة كي تساعدها في معركتها ضد حشرات القرادة، وتأتي سلاحف المستنقعات عند حيوانات وحيد القرن عندما تستحم، إنها الرابطة القديمة ما بين الثدييات والزواحف.

عندما تهيم حيوانات وحيد القرن في الماء في منتصف النهار فإن هذه السلحفاة تبدأ بالبحث في أجسامها عن القرادات المملوءة بالدماء والتي اكتسبتها هذه الحيوانات حديثاً في آخر حمام طيني، إن هذا السلوك صور لأول مرة.




تصل هذه السلحفاة إلى أماكن في جسم حيوان وحيد القرن لا يستطيع هو الوصول إليها ويتغاضى عن ذلك لأن المصلحة مشتركة فحيوان وحيد القرن يتخلص من الطفيليات والسلحفاة تحصل على وجبة مغذية من القرادات.

إن العلامات التي تركتها السلحفاة من أثر التخلص من القرادات تدل على أن هذه العملية لم تكن بلا ألم، تبدو حيوانات وحيد القرن كسولة لكنها يقظة باستمرار، وأكثر ما يعكر صفوها هو قدوم حيوانات أخرى من جنسها، وهناك إزعاج آخر هو أصوات أخرى في الغابة، في الوقت الحالي هنالك ثلاثة حيوانات من وحيد القرن الأبيض تطلق أصواتًا كالشخير وتسبح في بركتها.

السلاحف المائية أيضاً هنا بانتظارها، تتدخل السلحفاة للمساعدة وعندما يقرر الثلاثة الاستدار إلى الجهة الأخرى سيكون الوقت قد حان للسلاحف لإفساح الطريق والابتعاد.

والطيور أيضاً تساعد حيوانات وحيد القرن في التخلص من الطفيليات من دون إزعاجها وهي تأكل إن هذا الغراب المبرقع يؤدي واجبه كأحسن ما تقوم به أي طيور مختصة.

إن النتال مكان جيد لنمو صغار حيوانات وحيد القرن فالبيئة مثالية ولا يوجد لهذه الحيوانات من أعداء، ودائمًا ما تقود صغار حيوانات وحيد القرن الأبيض أمهاتها في المناطق العشبية، فحاسة النظر للصغار أحسن مما هي عند الكبار وعندما يتحرك القطيع فالصغير يسير في المقدمة.

وصغار حيوانات وحيد القرن الأسود لديها حاسة النظر أيضاً لكن بيئتها هي الغابات الكثيفة وليست العشبية كوحيد القرن الأبيض، عندما تتحرك فإن أمهاتها تقود الطريق لتفسح لها المجال للسير في هذه الغابة الكثيفة حتى ولو كانت الطريق مفتوحة فإن الكبير في السن يتقدم على الصغير، وكلا النوعين يعيش هنا بحرية ومن دون أي تدخل خارجي علماً بأنه في باقي إفريقيا فإن هذه الحيوانات تواجه ضغوطات بشرية هائلة ومن الغريب أن جزءًا من مشكلتها ينبع من انطوائها ولكونها بلا أعداء تشعر بعدم الحاجة إلى الإنجاب، ولهذا فإن أنثى وحيد القرن تلد عجلا كل ثلاثة أو أربعة أعوام وعندما تشعر بالقلق تكافح جاهدة من أجل البقاء وأسوأ أعدائها عدا الإنسان هو الجفاف.

إفريقيا بلاد الجفاف عندما يشح المطر تواجه الحيوانات ضغوطًا هائلة وكل صنف يحاول حل مشاكله بطرقه الخاصة، تحافظ حيوانات وحيد القرن على طاقتها وهي معروفة بطريقة عيشها ببلادتها لكن عندما تجف حفر الماء فهذه الحيوانات لا تعاني مثل غيرها من العطش فحسب، بل تعاني أيضاً من الحرارة والطفيليات ومن دون حمامها الصحي الطيني اليومي تصبح الحياة لديها لا تطاق.

الأم وصغيرها الذي يبلغ عامًا من العمر قد وجدا حفرة من الطين ولبعض الحيوانات فإن حمامًا من الطين يؤخذ متأخرًا في فصل الجفاف ربما يكون مصيدة للموت، لا مجال لهما للهروب فقد أنهكهما العطش والجوع، المسنة والمريضة والفتية كلها تعاني جداً في فصل الجفاف حتى القوية منها لا يمكن لها أن تقاوم الجفاف إن عدد هذه الحيوانات من الممكن أن يبقى رغم الضغوطات لكن أحوج ما هو إلي هو أن يقاوم ويتحمل التهديد الآتي من البشر.

إنا الهبوط في عدد حيوان وحيد القرن الأسود في انحدار ملفت فبعد أن كان في عام 1970 حوالي مائة ألف فإن عددها الآن في تنازل سريع إذ لا يزيد عن ثلاثة آلاف ونيف فقط، ومن جهة أخرى فإن حيوان وحيد القرن الأبيض قد استعاد عدده، وفي المائة عام الأخيرة تحولت الأنظار والدراسات تجاه وحيد القرن الأسود، لتحسين فرص وجوده في أمكنة أخرى في إفريقيا، إن حيوانات وحيد القرن هنا هي في مأمن من الصيد ويحصى عددها كل عام ويصور كل وحيد قرن أسود لفحص هويته ولمعرفة المواليد الجديدة لإضافة عدده إلى المجموعة.




المسح الجوي الذي تقوم به الطوافة يسبب إزعاجًا لهذه الحيوانات ولهذا فإن هذه المسح يتم كل عام مرة واحدة، إن أسماء ومواقع هذه الحيوانات تسجل، إن مجلس إدارة متنزهات نتال يراجع بانتظام صور جميع حيوانات وحيد القرن ويزود حراس الغابات بإصدار بطاقات هوية لهم لاستعمالها في تجوالهم وحراستهم في المتنزه، إن العلامات في آذان حيوانات وحيد القرن تبدو ممزقة جداً فربما حدث لأذنيه مثل هذا التلف بعد آخر صورة أخذت له ولهذا ستأخذ له صور جديدة وبعناية لمقارنتها بصور العام الماضي.

المسح السنوي لا يتوقف على عمل بطاقة لهذا الحيوان فحسب لكن تؤخذ تحركاتها وحجمها وثباتها في المنطقة ونموها، في الواقع يصبح لكل حيوان إدبارة كاملة هذا المسح يستغرق خمسة أيام، أما في باقي أيام السنة فإن حراس الغابات يتابعون رعاية محمياتهم على الأقدام، إن مقتفي الأثر من الأفارقة في مصلحة خدمات المتنزهات يقرؤون الطرق والأرض كما يقرأون الصحف باستطاعتهم أن يخبروا أي الحيوانات مر من هنا ومنذ متى وماذا كان يعمل.

إن مطاردة حيوان وحيد القرن المتمرغ ولو خلسة هو عمل مثير ويدعو إلى التوتر، إن أي حركة خفيفة لأصغر غصن تسبب له رد فعل عنيف، حيوان وحيد القرن ضعيف النظر فإذا ما تحرك حارس الغابة فهي لا تراه، واللحظة الحاسمة عندما تسمع هذه الحيوانات صوت التصوير الآتي من الكاميرا فإنها تولي الأدبار .

البعد الكافي عن هذه الحيوانات على درجة كبيرة من الأهمية فوحيد القرن هذا باستطاعته الهجوم في أي لحظة، موازنًا الأمور ومترددًا ما بين الهجوم أو الهرب فإن حيوان وحيد القرن يبول، ويستمر التوتر حتى يجد حيوان وحيد الأمر هذا أن الأمر لا يستحق العناء، المواصفات والعلامات المميزة دونت في بطاقتها الشخصية، أين كانت وماذا كانت تفعل وشكل قرنها واسمها، كل هذه المعلومات ستودع في جهاز الحاسوب في القاعدة أو المركز.

إن الأسماء التي تعطى لحيوانات وحيد القرن في أنفولوزي كثيراً ما تعكس شخصياتها، هنا في وادي الفيلة تعيش وحيدة قرن مع عجلها ومعرفة لدى جميع حراس الغابة باسمها الذي أطلقته عليها قبائل الزولو ألا وهو "مابوسا ".

الجوال أو حارس الغابة ديويهارتلي يعرف هذه العجوز جيدًا وعندما يحتاج إلى تصويرها عليه أن يقدر متى الخطر من ناحية المسافة قبل أن يشرع بالتصوير، إن اسمها زولي يعكس ولعها الطبيعي في القتال وهو يعني بكل بساطة أنها هي التي تصطاد الناس.

مابوسا أخذت صغيرها بعيدا للبحث عن يوم آخر من الصيد، لا يمكن التعرف إلى معظم حيوانات وحيد القرن كما نتعرف إلى مابوسا، وكي نتعرف إليها جيدًا على حراس الغابات أن يعلموا آذان هذه الحيوانات بتخريمها وهذا يتطلب إعطائها مسكنًا وبما أن الجرعة تعطى بما يناسب حجم الحيوان فعلى الطبيب البيطري أن يعد إبرًا على شكل سهام بجرعات مختلفة كي يتسنى له اختيار السهم المناسب عندما تحين الفرصة.

وتوضع هذه السهام بالترتيب حسب الجرعة التي فيها وتكون جاهزة حيث قرار استعمال إحداها يتخذ في أقل من ثانية، تفضل حيوانات وحيد القرن السوداء الملاذ في الغابات الكثيفة وإعطاؤها السهم المخدر يحتاج إلى حيلة إن قائد المروحية يحاول أن يغري طرائده للخروج إلى الأمكنة المفتوحة حيث يستطيع مطلق السهم المخدر أن يصيب هدفه بإصابة مباشرة ومكفولة، وللمخدر مفعوله ففي ثوانٍ يسقط وحيد القرن في مكانه.




إن تخريم الأذن يبدو عملاً دمويًا لكنه ينجز في أحوال جراحية مرعية حيث تلتئم الجراح في يوم أو يومين، إن الكلابات أو الملازم تغلق الأوعية الدموية في الأذن وترش الأذن بمطهر لمنع تفشي العدوى.

إن الترياق أو المادة المضادة للسم تعيد وحيدة القرن إلى وعيها في دقيقة ولهذا حالما يعطى هذا الترياق فعلى الرجال الابتعاد في الحال.

إن عملية إعطاء السهم المخدر أحيانًا لا تسير كما يراد لها فإن حيوان وحيد القرن التالي لم يغب عن وعيه في الحال وأخذ يمشي متخبطًا ومرتبًكا، إن الفريق الأرضي المساند لم يستطع اللحاق بهذا الحيوان وكان على الطبيب البيطري بيتر رودجرس الذهاب وحده من دون المعدات المناسبة وتبقى الأذن غير مخرمة، أخذ عينة من الدم وجهز الترياق مبتعدا فقط حوالي ستين ثانية حتى يصبح مرئيًا.

من الصعب على الطبيب البيطري أن يقدم المساعدة وعلى حيوان وحيد القرن أن يتدبر أمره بنفسه،إن تخريم الأذن سهل الأمور على حراس الغابة في إعداد سجلات دقيقة وبعد ثلاثة أشهر أمكن التعرف إلى إنكونكا من الثقبين في أذنها اليسرى إنكونكا ولدت صغيرًا إنه بجانب كاحليها، سيصبح سجلها حديثاً وستسجل فيه ولادة أخرى ناجحة، وكسلوك لديها فهي تخرج صغيرها من الغابة إلى بر الأمان.

لقرن من الزمان أو حتى أكثر قاربت حيوانات وحيد القرن الأسود حافة الانقراض ولكنها اليوم اطمأنت إلى بقائها في ملاذها إن المعرفة التي اكتسبت من دراسة هذه الحيوانات هنا ستطبق لمساعدتها في أماكن أخرى من إفريقيا، لا سيما وقد أصبحت هناك الآن قوانين تحافظ على هذه المحميات.

لقد عانت الحيوانات الثديية الكبيرة في كل إفريقيا على يد الصيادين، ربما أصبح الصيد من أجل التذكار شيئاً من التاريخ إلا أن الصيد من أجل سرقة العاج ما زال يهدد الفيلة، هذا العاج الذي يتاجر به في الشرق الأقصى والذي أصبح أيضاً سوقًا لقرون حيوانات وحيد القرن.

إن وحيد القرن الأبيض ثاني أكبر الحيوانات الثديية في إفريقيا كاد ينقرض، أما هنا في أنفلوزي فقد خصصت المنطقة كلها لأجل الحيوانات.

إن مأزق المناداة بصيانة هذين القرنين أو وحيدي القرن الأسود والأبيض هي مسألة صعبة المعالجة وبالغة الحدة إما أن نحافظ على الأرض للزراعة أو على الحيوانات من ضغوطات منتهكي الصيد.

إن مجلس إدارة المتنزه في ناتال أثبت أن للأمر معالجة وقد نجح لكن نحن في انتظار ما إذا كانت هذه الأساليب ستطبق في أماكن أخرى لقد عاشت حيوانات وحيد القرن منذ زمن بعيد حتى إن وحيد القرن الأبيض كان هنا في إفريقيا قبل وجود البشر، هل كتب علينا الصمود والمراقبة حتى تغرب الشمس في يوم طويل وطويل.


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وحيد القرن وشركاه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
|''|منتدى شمعه حياتي|''| :: منتديات عامه :: منتدى ♥•°΅°عالم الحياه البريه°΅°•♥-
انتقل الى: